أخبار

سلطات الاحتلال تطلب وثيقة باهظة لقاء الإفراج المؤقت عن المعتقل محمد علي عبيات

لم تكف سلطات الاحتلال الإيراني عن ابتزاز أسر وذوي المعتقلين والأسرى الاحوازيين من خلال طلب وثائق باهظة تصل لمليارات التومانات أحيانا مقابل الإفراج المؤقت عنهم

أحيانا قد يكون طلب الإفراج مرفقا بتقارير طبية تستوجب نقل المعتقل فورا الى المستشفى فتوغل السلطات اكثر في عملية الابتزاز وتطلب وثائق مالية باهظة أكثر من الحالات الأخرى بسبب معرفتها بحرص الأهل على صحة المعتقل واستعدادهم لفعل الكثير لإنقاذ حياته

من وجهة نظر المراقبين القانونيين فإن ذلك يعد خرقا فاضحا لكل الشرائع والقوانين حتى تلك التي تدعي سلطات الاحتلال اتباعها والإلتزام بها

علمت احوازنا من مصادرها أن محكمة الثورة في مدينة الاحواز العاصمة اشترطت وثيقة مالية تقدر بسبعين مليار ريال ايراني مقابل الافراج المؤقت على الناشط محمد علي عبيات

واوضحت المصادر ان الناشط البالغ من العمر ثلاثة وعشرين عاما من اهالي مدينة الحميدية اعتقل عقب ما بات يعرف بعملية المنصة حيث تقدمت عائلته للمحكمة بطلب الافراج المؤقت عنه لتلقي العلاج بسبب تدهور وضعه الصحي لكن المحكمة اشترطت عليهم تقديم هذه الوثيقة الباهظة

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى