مصنع بتروكيماويات ميناء خور موسى يعجز عن إنتاج مواد عزل الأبنية

بالرغم من صدور آلاف التقارير التي تتحدث عن تلوث بيئة الأحواز، في هوائها ومائها، وترابها، وإصابتها بشتى أنواع التلوث البيئي المحتملة، إلا أن سلطات الاحتلال الإيرانية لا تقوم بأي إجراء من شأنه تحسين واقع البيئة الأحوازية،

مصنع بتروكيماويات ميناء خور موسى يعجز عن إنتاج مادة البولي كلوريد الفنيل ، والتي تعتبر أساسية في عزل الأبنية، بسبب الأمطار الأخيرة.

وتستخدم هذه المادة في عزل الأبنية والمعادن والألياف الزجاجية ولإنتاج ورق الجدران وكعوازل أرضية ،كما تدخل في صناعة الأقمشة المشمعة.

كما أكد موقع إعلامي تابع للاحتلال في تقرير له ، على ارتفاع نسبة تلوث الهواء في مدينة الأحواز العاصمة وأثرها على حياة المواطنين

وأوضح التقرير أن هذا التلوث يؤدي إلى ارتفاع درجات الحرارة في الصيف ما يزيد من مخاطر أشعة الشمس في وقت لم يتخذ فيه مسؤولو النظام أي خطوة لمواجهة هذه الأوضاع سوى تعطيل الدراسة في المدارس فقط.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى