أحوازيون يرحبون على طريقتهم بنبأ مصرع الإرهابي قاسم سليماني

أظهرت الفرحة التي عمت الشارع العربي بنبأ مصرع الإرهابي قاسم سليماني, كم كان لهذا المجرم الخطير من دور في تدمير طموحات المجتمعات العربية في التخلص من الاستبداد والطائفية

فسليماني هذا صاحب سجل حافل في القتل والإجرام والمجازر وتشريد السكان في الاحواز وسوريا والعراق واليمن ولبنان , فضلا عن كونه منفذا أمينا لكل مشاريع النظام الإرهابي الطائفي في طهران

سليماني هذا في عيون النظام أحد اهم قادة عملياته ومشاريعه الميدانية الطائفية في المنطقة ولهذا كان لا بد من اسم القدس أن يلصق بفيلقه الإجرامي لتبرير سلوكه وشرعنة إجرامه في وعي ضعاف العقول والنفوس في العالم العربي

ففيلق القدس هذا لم يطلق و إن رصاصة واحدة في القدس التي يحمل اسمها ويدعي السعي لتحريرها

من جانبهم رحب بعض الاحوازيين بأساليب طريفة عن فرحتهم بمصرع الإرهابي قاسم سليماني

وأظهرت صور ومقاطع فيديو لا تخلو من الطرافة, فرحة الاحوازيين الوطنيين بنبأ قتل سليماني لما يشكله في وعي الاحوازيين الوطني كأحد رموز إرهاب نظام الاحتلال الإيراني الطائفي

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى