سلطات الاحتلال تسعى لحشد العملاء في تشييع للإرهابي سليماني في الأحواز غدا

تطوع احد وكلاء سلطات الاحتلال ممن يصفون انفسهم بالنواب عن الاحواز للظهور وبيع كرامته علنا على وسائل الإعلام دفاعا عن النظام ولنعي المجرم الإرهابي القتيل قاسم سليماني

ثمة من هؤلاء الكثير فالارتزاق والمتاجرة بالكرامة والمبادئ والقيم مهنُة عرفُت منذ الازل, وليس عجيبا ان تجد من يمتهنها اليوم, خاصة إن حقق من وراءها مكاسب مادية كبيرة كما يحدث مع علي الساري الذي خالف فرحة الاحوازيين العارمة بمصرع سليماني وتطوع للظهور علنا ونعيه على انه نائب في برلمان النظام عن الاحواز

سيسعى النظام لتصدير أمثال الساري خاصة وأنه يحضُر لتشييع ما تبقى من جثة سليماني في الاحواز غدا, حيث سيفرز المشهد من تلقاء نفسه العملاء المرتزقة عن الاحوازيين الأصيلين ممن سيلتزمون منازلهم ويعبرون عن فرحهم بمقتل الإرهابي القتيل

قال قائد الحرس الثوري الإرهابي في الأحواز العميد حسن شاهوار بور إن جثمان قاسم سليماني سيتم تشييعه غدا الأحد في الأحواز العاصمة وسط تحذيرات من إجبار السلطات طلاب المدارس والجامعات والموظفين والعمال على حضور مراسم تشييع هذا الإرهابي

وأفادت مصادر لأحوازنا بأن جثة سليماني سوف يتم إدخالها برا من العراق إلى الأحواز حيث تنوي السلطات  تشييعه في الأحواز العاصمة قبل أن ينقل إلى مدن أخرى ، فيما لم يتبين بعد مكان دفن ما تبقى من جثته وسط ترجيحات بنقل تلك الأشلاء إلى مدينة مشهد أو كرمان مسقط رأس الإرهابي القتيل .

من جانبهم حذر نشطاء أحوازيون من التفاعل مع دعوات سلطات النظام للمشاركة في تشييع الإرهابي قاسم سليماني مشيرة الى دوره في ترهيب وقتل الأحوازيين وتشريدهم عدا عن دوره في تنفيذ مخططات النظام الإجرامية في عدة دول عربية شقيقة.

بدورهم التقط موطنون أحوازيون صورا لطائرات حربية إيرانية تحلق في سماء الأحواز عقب اغتيال قائد فيلق القدس بالحرس الثوري  الإرهابي قاسم سليماني.

وأكد المواطنون بان الطائرات العسكرية الايرانية حلقت في سماء مدن الاحواز الحدودية مع العراق منذ صباح يوم امس الجمعة دون تحديد وجهتها والاهداف من وراء ذلك.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى