تشييع سليماني في الأحواز مسرحية دعائية حشد لها النظام من كل حدب وصوب

لا يخفى على احد امتلاك النظام إمكانات هائلة تجعل من اليسير عليه حشد مئات الآلاف وربما الملايين في الاحواز لإظهار الولاء له هناك

هو يستطيع ذلك ليس في الاحواز وحسب بل في طهران وغيرها ولذلك فإن مسرحية التشييع المليوني المزعوم في الأحواز لم تكن سوى مسرحية لطمية هزلية مكشوفة في عيون الاحرار الاحوازيين والمراقبين الموضوعيين

من جانبه ادعى ممثل خامنئي في الاحواز موسوى فرد ان الناس يعدون قاسم سليماني جندي امام الزمان المهدى المنتظر, حسب تعبيره

وزعم موسوي فرد أن الناس استقبلوه بكل حفاوة كتأييد للنظام في قراراته ضد امريكا، كما وصف اتباع النظام الفارسي في الاحواز ومن خرجوا لاستقبال الجثمان بانه تجمع لا مثيل ولا نظير له, متناسيا ان سلطات نظامه هي من جلبت مئات الآلاف من كل أسقاع ايران للمشاركة في التشييع بالاحواز

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لاحدى نائبات البرلمان الافغاني وتدعى بلقيس روشن وهي تتاسف لحال من يترحمون على قاسم سليمان وتؤكد انه قُتل الكثيرين على يديه وايدي جنوده في العراق وسوريا ولبنان واليمن،

كما ابدت النائبة الأفغانية اسفها لما قام به الرئيس الافغاني حميد كرزاى بتعزية خامنئي بمصرع سليماني, مؤكدة ان ذلك لا يمثل الشعب الأفغاني.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى