شركات الطيران وعدد من الدول تلغي رحلاتها فوق الأجواء الإيرانية

يواصل النظام الإيراني حصد نتاج ما اقترفت يداه عبر قتل مئة وستة وسبعين شخصا مدنيا بينهم ثمانون ايرانيا بينما كان يحاول الرد على قتل الإرهابي قاسم سليماني

داخليا فجر الحدث احتجاجات واسعة شملت معظم المدن وخارجيا ساق الحادث عقوبات وانتقادات واسعة للنظام واظهر النظام ضعيفا هش البنية عسكريا وسياسيا بينما بدت وسائل اعلامه هزيلة كاذبة في اعين الجميع

اعترف ، عضو غرفة التجارة الإيرانية علي شريعتي ، بأن العديد من شركات الطيران الدولية ألغت رحلاتها إلى إيران.

وأضاف شريعتي أن هذه الشركات ألغت كذلك رحلاتها إلى الدول المجاورة عبر الأجواء الإيرانية.

وفي هذا السياق أعلنت شركتا لوفتهانزا الألمانية والطيران النمساوي، اللتان يعتمد عليهما الإيرانيون في سفرهم إلى الدول الأوروبية، إلغاء رحلاتهما إلى إيران.

وذكرت وكالة إيلنا للأنباء أن سبعين بالمئة من الرحلات السياحية إلى إيران، قد ألغيت. ومن المتوقع أن تتسبب هذه الأزمة بخسائر كبيرة في قطاعي الفنادق والسياحة.

الى ذلك استدعت وزيرة الخارجية السويدية أن ليند السفير الإيراني سيد رسول مهاجر إلى وزارة الخارجية.

وأضافت الوزيرة أن سبب استدعاء السفير الإيراني، مرتبط بقضية إسقاط الطائرة الأوكرانية.

وتابعت الوزيرة أنها تطلب من طهران التعاون، والشفافية في هذا الملف، موكدة أن وزارة الخارجية السويدية أرسلت فريقاً إلى ايران لدعم جهود التحقيق.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى