غضب شعبي في مدينة جرون بسبب غياب الخدمات خاصة بعد كارثة الفيضانات

أعرب مواطنو مدينة جرون، عن استيائهم وغضبهم، من غياب الخدمات بعد انتهاء كارثة الفيضانات التي اجتاحت المدينة خلال الأيام الأخيرة.

وأظهرت مقاطع مصورة، حجم الأضرار التي لحقت بالدور السكنية في أحد أحياء مدينة جرون، فيما تحدث الأهالي، عن أن مياه الصرف الصحي، التي اختلطت بمياه الأمطار لا تزال تغمر بيوتهم.

وندد الأهالي، بتقاعس مؤسسات الاحتلال المتعمد، عن توفير الخدمات لسكان المناطق المنكوبة.

كما أظهر مقطع مصور، معاناة أهالي قرى جنوبي الأحواز، نتيجة الفيضانات التي تحاصر مناطق سكنهم.

ورغم توقف هطول الأمطار  قبل أيام عدة، ما تزال الفيضانات تحاصر القرى. حيث تفاقمت الأوضاع وازدادت سوءاً بعد ما أغلقت جميع الطرق المؤدية إلى هذه القرى نتيجة ارتفاع منسوب المياه.

ويقول الأهالي، إنهم في وضع إنساني سيئ ولا يمكنهم الوصول إلى الأسواق لتأمين حاجاتهم الضرورية، وكذلك لا يمكنهم إسعاف مرضاهم ونقلهم إلى المستشفيات.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى