تأبين للإرهابي سليماني في الحي الذي استشهد فيه حمزة الساري يثير غضب الأهالي

في خطوة استفزازية، أعلنت إحدى الهيئات الطائفية في مدينة الأحواز العاصمة، عن إقامة مجلس تأبيني للإرهابي قاسم سليماني مع الضابط في الحرس الثوري أكبر مرادي ، مساء اليوم ،وذلك في حي رمضان، الحي شهد استشهاد الشاب الأحوازي حمزة فاضل الساري خلال انتفاضة العطاء في نوفمبر الماضي.

وكانت الهيئة ذكرت أن المجلس سينعقد في حسينية علي ابن أبي طالب، مساء اليوم ، لتأبين الإرهابي سليماني وضابط آخر في الحرس الثوري.

هذا وقد عبر ناشطون أحوازيون، عن غضبهم ، لما يمثله هذا المجلس التأبيني من استفزاز لمشاعر أهالي الحي، حيث لم تجف بعد دماء ابن حيهم الشهيد الساري، والذي تم قتله برصاص الحرس الثوري الإرهابي خلال انتفاضة العطاء في الأحواز العاصمة .

وكان الضابط مرادي، المشمول في التأبين قد لقي مصرعه خلال مواجهات مع المحتجين في بلدة الجراحي خلال انتفاضة العطاء .

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى