عناصر بلدية مدينة كوت عبد الله يعتدون على بائعة أحوازية ويصادرون بضاعتها

تداول أحوازيون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعاً مصوراً، يظهر بائعة أحوازية بعد تعرضها للاعتداء من قبل عناصر بلدية كوت عبد الله، الذين طردوها من مكان بيعها على الرصيف ، وصادروا بضاعتها.

وتظهر البائعة الأحوازية المسنة في الشريط وهي تتحدث عن إعالتها لزوجها ، ولعائلة مكونة من ثمانية أفراد، وتشكو طريقة تعامل عناصر البلدية معها .

إلى ذلك، وفي مشهد مشابه، قامت عناصر بلدية الاحتلال في سوق عبد الحميد بالأحواز العاصمة، بالاستقواء على بائعة أحوازية تفترش وسط السوق لبيع بضاعتها.

وأظهر مقطع مصور بثه نشطاء أحوازيون، مقاومة البائعة الأحوازية لعناصر البلدية، حيث راحت تذكرهم أنها تطلب الرزق، وأنهم يملكون رواتب شهرية، وأنها بلا حول ولا قوة.

وفي رصدهم لمظاهر الفقر في الأحواز المحتلة، توقف نشطاء على التواصل الاجتماعي أمام لافتة علقها صاحب أحد المخابز في الأحواز العاصمة، كتب عليها: ممنوع شراء الخبز بالأجل أو بالاقتراض.

وأثار هذا الموقف حفيظة وغضب النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي الذين عبروا عن استيائهم من الحال الذي وصل إليه الأحوازيون، من بؤس وفقر واضطرارهم للديون، في بلدهم الغني بالنفط والغاز .

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى