ميليشيا الباسيج في مقر ثامن الأئمة بالحميدية تتدرب على قمع المتظاهرين الأحوازيين

بين وقت وآخر يحاول النظام الإيراني القيام بصيانة عامة لأجهزته القمعية، وآلات إجرامه الوحشية، فيعمد إلى تدريبات خاصة لميليشا الباسيج، وفي الأحواز المحتلة، يعتبر تدريب مقر ثامن الأئمة استفزازيا بعد نحو شهرين من قمعه وتنكيله بالمتظاهرين الأحوازيين في انتفاضة العطاء، والدور الإجرامي الذي مارسته ميليشيات الباسيج رفقة الحرس الثوري في مجزرة معشور،

أفادت مصادر لأحوازنا بإجراء ميليشيا الباسيج تدريبات متنوعة في مقر ثامن الائمة الواقع قرب مدينة الحميدية بالأحواز المحتلة.

وأوضحت المصادر أن التدريب يختص بالاستعداد لمواجهة المتظاهرين الأحوازيين حيث استخدم المدربون مكبرات الصوت بهدف بث الخوف والرعب في نفوس المواطنين، وتمكين العنصر المتدرب  من تنويع أساليب قمعه الوحشية، ضد محتجين ومتظاهرين مدنيين سلميين، فيما أكدت المصادر أن التدريبات ستشمل إطلاق الرصاص الحي، والقنص، وطرق استخدام العنف المفرط ضد الأحوازيين في أقصر وقت ممكن.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى