سلطات الاحتلال تعتمد إجلاء الأهالي ونزوحهم كحل لمواجهة فيضانات شرقي جرون

بعد عجزها عن السيطرة على الفيضانات، وإيجاد سبل لتفادي غرق بيوت المواطنين ، أصدرت سلطات الاحتلال أوامر بإجلاء سكان بعض القرى شرقي جرون، وإقامة مخيمات نزوح لهم في مناطق أخرى.

يأتي هذا في وقت حذر فيه نشطاء أحوازيون، من اعتماد سلطات الاحتلال لسياسة إجلاء المواطنين الأحوازيين، عوض حل المشاكل الخدمية المتراكمة، بهدف إشعار الأحوازيين بعدم الاستقرار تمهيدا لمخططات مشبوهة يعدها الاحتلال للعبث بالتركيبة السكانية في منطقة جرون.

وجد الأحوازيون من أبناء جرون، أنفسهم أمام واقع نزوح مأساوي، نتيجة الفيضانات التي اجتاحت بيوتهم وشوارعهم خلال الأسبوع الماضي.

وأظهر مقطع مصور ، أحد النازحين الأحوازيين في منطقة جرون وهو يتحدث عن إهمال سلطات الاحتلال للعوائل النازحة، شاكيا واقع عائلته الكبيرة داخل خيمة صغيرة ، موضحا أن مخيمات النزوح المؤقتة التي أقامتها سلطات الاحتلال للنازحين، لا تتوفر على أبسط المرافق الخدمية والصحية، فضلا عن عدم توفير الغذاء والدواء للأهالي الذين اضطروا لمغادرة مناطقهم جراء الفيضانات.

 

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى