إضراب عمال شركة بتروكيمياويات ميناء خور موسى بعد تخفيض قيمة رواتبهم

تكشف عودة الحراك العمالي الاحتجاجي عن فشل المعالجة الأمنية التي اتخذها النظام  في اطار سعيه لمنع وقوعها أو إخماد شعلتها

عمال بتروكيماويات خور موسى مثال فقط على اصرار النظام على سياساته مقابل تمسك العمال بحقوقهم

تظاهر العشرات من عمال شركة بتروكيماويات ميناء خور موسى بعد أن قلصت الإدارة قيمة رواتبهم دون مبررات او أسباب واضحة

وهتف العمال المحتجون ضد ادارة الشركة مطالبينها بتحقيق وعود تحسين أوضاعهم بدل اللجوء الى هضم حقوقهم وتحميلهم سبب فشلها الإداري

واكد العمال انهم دخلوا في اضراب مفتوح عن العمل حتى تتم الاستجابة لكافة مطالبهم المحقة

من جانبهم يعاني مصورون الفوتوغراف في الأحواز من البطالة ما اضطرهم للاعتصام حاملين لافتات كتب عليها بطالة المصورين بيد الشرطة

وأكد المعتصمون أن الشرطة تجبر المواطنين على اعتماد منافذ التصوير الخاصة بها للتنفع من وراء ذلك على حساب المصورين المحترفين الذين استولت الشرطة بذلك على مصدر رزقهم لصالح ضباطها وعناصرها.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى