أخبار

سلطات الاحتلال تتعمد إهمال التراث العمراني التاريخي العربي في الأحواز المحتلة

يكثّف الاحتلال الإيراني هجمة من نوع جديدة، يحاول عبرها فك ارتباط الأحوازيين بثقافتهم العربية وتراثهم التاريخي، حيث محاولات مستميتة للاحتلال في فرض التطبيع الثقافي الفارسي على الأحوازيين،

أقامت سلطات الاحتلال الإيرانية مهرجانا خاصا بالمسرح المدرسي في مدينة قصر الكنادرة جنوبي الأحواز، غلب فيه الطابع الفارسي للموضوعات المتناولة.

وذكرت مصادر محلية عن تناول إحدى المسرحيات، لأساطير كتاب الشاهنامه المعروفة بـ ” رستم وسهراب”، فيما حذر نشطاء أحوازيون من الانغماس في التطبيع الثقافي مع المحتل على حساب  الثقافة العربية ، واعتبروا أن هذا الإصرار على تناول موضوعات لا تنتمي لثقافة الأحوازيين، يحمل في طياته مؤامرة على الشعب الأحوازي، ويهدد ثقافتهم العربية بشكل مباشر .

إلى ذلك ، تسبب الإهمال المتعمد من سلطات الاحتلال، في هدم أجزاء واسعة من شارع الشيوخ في حي العامري شرقي الأحواز العاصمة.

وتداول نشطاء أحوازيون مقطعاً مصوراً يظهر فيه انهيار بعض الجدران في الشارع، ما يعكس استهتارا مقصودا من قبل الاحتلال للأبنية التراثية والعمران التاريخي في الأحواز العربية.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى