عمال بوابات الخروج بالمنطقة الحرة في عبادان يشكون توقف رواتبهم منذ 4 أشهر

مع تفاقم ازمات النظام الاقتصادية والسياسية والأمنية تتفاقم ازمات العمال والموظفين الذين يعانون فوق توقف أو تعطل دفع رواتبهم ضغوطا إضافية بالعمل وغلاءا فاحشا يشمل كل السلع والخدمات
ازمة توقف الرواتب تدفع العمال في عدة قطاعات إنتاجية لتجديد حراكهم الإحتجاجي.

اشتكى عمال بوابات الخروج بالمنطقة الحرة في مدينة عبادان والبالغ عددهم مئتي عامل، اشتكوا من عدم حصولهم على رواتبهم الشهرية منذ أربعة أشهر في ظل الظروف الاقتصادية والمعيشية السيئة وأوضح العمال أنهم تقدموا بشكوى للإدراة طالبوا فيها بزيادة رواتبهم قبل مدة لكنهم لم يتلقوا اي رد ولم يلحظوا اي تغير على ملف الأجور حتى الان.والى ذلك واصل عدد كبير من عمال البتروكيماويات في مدينة خورموسى بالأحواز إضرابهم عن العمل منذ أيام على خلفية توقف رواتبهم الشهرية.
وأوضحت مصادر محلية أن عددا من عمال المؤسسة لم يستلموا مرتباتهم وتعويضات عملهم على الرغم من الوعود المتكررة بصرفها ونفذ عمال بلدية ميناء لنجة، إضراباً عن العمل، احتجاجاً على قرار البلدية عدم صرف رواتبهم منذ خمسة أشهر.
وكشف صادق تاروتي رئيس مجلس بلدية مدينة لنجة، عن أزمة مالية تمر بها البلدية نتيجة غياب الدعم من حكومة النظام, حسب تعبيره
وأضاف تاروتي أن البلدية غير قادرة على الوفاء بالالتزامتها حيال العمال نتيجة العجز المالي، موضحا أن العمال لم يستلموا رواتبهم منذ خمسة أشهر ولم يدفع لهم التأمين الصحي أيضاً.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى