جرف مزارع القصب آخر محاولات النظام لإخفاء آثار مجزرته في معشور

عبر جرف مزارع القصب تحاول سلطات الاحتلال الإيراني إخفاء آثار مجزرتها في معشور.
لن تتمكنوا من ذلك وإن احرقتم مسرح الجريمة بالكامل, يقول مراقب أحوازي, فالمجزرة وثقت بالصوت والصورة والادلة والشهود, وبات ملفها بفضل رجال أحوازيين مخلصين في أيدي منظمات دولية متخصصة ستسعى لتقصي الحقائق و إدانة المجرمين.
قد ينجح رهان النظام على الوقت وإجراء تعديلات لتشويه مكان وقوع الجريمة لكنه لن يستطيع مسحها من ذاكرة من شهدوا عليها.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى