عمال مؤسسة عسلو للبتروكيماويات يحتجون بسبب عدم استلام رواتبهم

ظن النظام الإيراني أن سياسة قمع الأصوات المطالبة بحقوقها المشروعة ستؤتي ثمارها خاصة بالنسبة للحراك العمالي، وما إن هدأت موجة الاحتجاجات قليلا حتى راح يستعرض قوته هنا وهناك عبر مناورات لميليشياته حتى يبث الخوف في النفوس إلا أن تلك الإجراءات لم تحقق أهدافها ليعود الحراك الاحتجاجي العمالي على نطاق واسع في جغرافيا ما يسمى إيران

احتج العشرات من عمال مؤسسة ابادانا للبتروكيماويات في مدينة عسلو بالأحواز المحتلة على خلفية عدم تلقي رواتبهم الشهرية.
وأفادت مصادر محلية، بأن عددا كبيرا من عمال المؤسسة لم يستلموا مرتباتهم الشهرية وتعويضات عملهم على الرغم من الوعود المتكررة بصرفها، فيما أكدت المصادر أنهم دخلوا في إضراب مفتوح عن العمل.
أضرب عمال بلديات أربع مناطق من مدينة سنندج عن العمل، احتجاجًا على عدم استلامهم رواتبهم منذ شهرين، وأعلنوا رفضهم جمع نفايات المدينة.
وأكد أحد هؤلاء العمال أن الاحتجاجات والشكاوى لم تثمر شيئا وسط معاناة معيشية صعبة للغاية بسبب تأخر صرف رواتبهم.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى