النظام الإيراني يعيد قواته إلى مستوى التأهب الطبيعي

أعلن قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال كينيث ماكينزي، أمس الإثنين، أن القوات الإيرانية لم تعد في حالة التأهب القصوى للحرب، غير أن خطر شنها عمليات انتقامية جديدة، لا يزال قائما.

وصرح ماكينزي بأن إيران “حدّت من التصعيد” في ما يتعلق بقوتها الصاروخية البالستية وأعادت قواتها للدفاع الجوي إلى “حالة الاستعداد الطبيعية”، بعد الضربات التي نفذتها على مواقع للجيش الأمريكي في العراق في يناير الماضي، بعد أيام من اغتيال الولايات المتحدة قائد فيلق القدس قاسم سليماني في بغداد.

كما تطرق إلى أنشطة البحرية الإيرانية في الآونة الأخيرة، مشيرا إلى أنها كانت “على مستوى طبيعي نسبيا” في الأسابيع الأخيرة.

وأشار إلى صعوبة التنبؤ بنوايا القيادة الإيرانية، مذكرا بأن حالة من الهدوء سبقت الهجوم على شركة “أرامكو” السعودية في سبتمبر الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى