ظريف يبرر إلحاح النظام الإيراني على المفاوضات

حاول وزير الخارجية الإيراني محمد جود  ظريف تبرير إلحاح طهران على العودة إلى طاولة المفاوضات بعد أن تسببت العقوبات الأمريكية في خسائرة كبيرة للاقتصاد الإيراني فضلا عن الخوف من تكرار العمليات النوعية التي تنفذها الولايات المتحدة بعد قتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإرهابي قاسم سليماني.

وأعلن ظريف أن “المفاوضات ليست شيئاً سيئاً”، لافتاً إلى أنه “بعد كل حرب يجب أن تكون هناك مفاوضات”، على حد  تعبيره.

ونقلت وسائل إعلام عن  ظريف قوله إن الدبلوماسية أداة لخفض التكاليف ولتتويج الجهود المبذولة، على حد قوله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى