جنكلووايي يعترف بالخسائر التي سببتها السيول في قطاع الزراعة بمارس الماضي

اعترف كيخسرو جنكلووايي مدير مديرية الزراعة في الأحواز المحتلة بأن السيول التي ضربت الأحواز في شهر مارس من عام ألفين وتسعة عشر كبدتها خسائر كبيرة.

وأوضح جنكلووايي أن قطاع الزراعة خسر ما تقدر قيمته بأربعة آلاف وستمئة واثنين وستين مليار تومان.

وأضاف أن هذه القيمة من الخسائر شملت أيضا الخسائر في قطاعات الصيد والأسماك والبنى التحتية  للمؤسسات الزراعية.

وكانت السيول التي ضربت الأحواز في مارس الماضي قد أدت إلى نزوح أعداد كبيرة من الأحوازيين من بيوتهم التي دخلتها مياه الفيضانات واختلطت بمخلفات الصرف الصحي، كما ساهم النظام بفتح مصدات السيول لمفاقمة الأزمة وتعمد تأخير دفع تعويضات الخسائر للمواطنين والمزارعين بشكل ضاعف من حجم خسائرهم.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى