النظام الإيراني يصدر حكمًا بالسجن 6 سنوات بحق ناشطة طالبت باستقالة خامنئي

أصدرت السلطات القضائية في إيران، اليوم حكماً بالسجن لست سنوات بحق الناشطة، نرجس منصوري، وهي إحدى الموقعات على بيان طالب قبل أشهر باستقالة مرشد النظام علي خامنئي.

وأفادت وسائل إعلام مناهضة للنظام بأن المحكمة قضت بحرمان الناشطة نرجس من النشاط السياسي والاجتماعي   فضلا عن عقوبة السجن .

وكانت منصوري من ضمن أربع عشرة ناشطة إيرانية وقعن بياناً مشتركاً، في السادس من أغسطس العام الماضي طالبن فيه بتنحي خامنئي، وإعداد دستور جديد .

ودعت الناشطات خلال البيان الذي تم نشره عبر قناة “تلغرام” تم إنشاؤها لهذا الهدف في حينه، إلى “الانتقال بالكامل إلى نظام ديمقراطي وكتابة دستور جديد ينص على المساواة في الحقوق واحترام هوية المرأة وكرامتها”.

إلا أنه بعد أيام قليلة على البيان، ذكرت منظمات حقوقية إيرانية أن قوات الأمن اعتقلت ثلاثا من الناشطات الـ الأربع عشرة.

وأكدت التقارير أن كلاً من فاطمة سبهري وحورية فرج زادة ونرجس منصوري، اعتقلن ونُقلن إلى أماكن مجهولة من قبل عناصر الأمن.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى