رفض من بعض سياسيي العراق لتصريحات مستشار خامنئي وتدخل إيران السافر في شؤون بلادهم

رفضت عدة شخصيات عراقية اليوم تصريحات مستشار مرشد النظام الإيراني للشؤون الدولية، علي أكبر ولايتي، الخاصة بالعراق، ورأوا أنها تشكل تدخلا علنيا و سافرا في الشأن العراقي.

وتوعد علي أكبر ولايتي، القوات الأمريكية الموجودة في العراق، قائلا إنه ”سيتم طرد الأمريكيين من هذا البلد بالقوة إذا لم يخرجوا بأنفسهم“.

إياد علاوي يرفض التجاوزات الإيرانية

رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي، قال في بيان صحفي: “مرة أخرى تتجاوز إيران الخطوط الحمراء، وتثبت تدخلاتها في الشأن العراقي، من خلال تحدي إرادة العراقيين، والتأكيد أن رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي سينال الثقة، وأن محور (طهران- بغداد- دمشق- بيروت- وفلسطين) سيكون محورا واحدا لطرد الأمريكيين وحلفائهم، حسب ما جاء في خطاب علي أكبر ولايتي، مستشار الشؤون الخارجية في مكتب خامنئي بمناسبة أربعينية قاسم سليماني“.

وأضاف علاوي ”في الوقت الذي ندين فيه هذا التدخل السافر في الشأن العراقي، نحذر إيران بأنها لن تستطيع تحقيق أحلامها التوسعية في المنطقة العربية ومنها العراق، وهذا أكبر بكثير من حجمها وأحلامها، وأن مبادئ الجيرة تستوجب احترام الدول المجاورة وعدم التدخل في شؤونها، وهو ما نتمناه من إيران وغيرها من دول الجوار“.

وأكد أن ”السياسة التي تتبعها إيران في تعاملها مع العراق ودول المنطقة، ستؤدي إلى مزيد من التصعيد والتعقيد للأوضاع فيها، لذا نكرر دعوتنا لإيران لانتهاج سياسة أكثر حكمة وعقلانية، والتعامل مع دول المنطقة تعامل الند والنظير، وليس التابع، لأن ذلك سيرتد عليها عكسيا، وسيسبب ضررا لمصلحتها ومصلحة شعبها أولا“.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى