عدد كبير من أبناء عشائر الأحواز يواصلون السكن في خيام الإيواء

اعترف علي قرباني مدير تطوير وعمران المدارس في الأحواز المحتلة بأن الكثير أهالي الأحواز ما زالوا يقطنون في خيام الإيواء المصنوعة من الصناديق الحديدية.
وأشار قرباني إلى أن تلك العشائر تسكن في مناطق يصعب الوصول إليها لأنها تقع بين الجبال والوديان موضحا أن الأطفال لم يتمكنوا بسبب تلك الظروف القاهرة من ارتياد المدارس طيلة عام كامل.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى