البرلمان الأوروبي يدين احتجاز قادة حركة النضال ويدعو للإفراج الفوري عنهم

أصدر البرلمان الأوروبي بيانا صباح اليوم الخميس 13 من فبراير /شباط ، يدين فيه احتجاز حكومتي الدنمارك وهولندا لقادة حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، مطالبا بالإفراج الفوري عنهم، مقرّا الحق المشروع للشعب العربي الأحوازي في مقاومة الاحتلال الإيراني.
وكانت حكومة الدنمارك وهولندا، احتجزت صباح 3 من فبراير /شباط ، مجموعة من قادة وإعلاميي حركة النضال العربي لتحرير الأحواز:
-الأخ حبيب جبر رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز.
-الأخ يعقوب حر مدير المكتب الإعلامي للحركة.
– الأخ عيسى مهدي الفاخر الناشط الإعلامي في قناة أحوازنا.
– الأخ ناصر جبر أحد أبرز الناشطين في العمل التنظيمي للحركة.
وجاء في البيان الذي أصدره البرلمان الأوروبي ، إن احتجاز القادة في الحركة بعد ثلاثة أيام من انعقاد مؤتمر مناصر للقضية الأحوازية في مقر الاتحاد الأوروبي ببروكسل، يعتبر تحديا مباشرا لإرادة ممثلي الشعوب في أوروبا، والذين انعقد المؤتمر برعايتهم.
وطالب البرلمانيون الأوربيون حكومة البلدين في الدنمارك وهولندا، باحترام حق الشعب الأحوازي بالمقاومة، وبالإفراج الفوري عن قادة وإعلاميي الحركة.

 

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى