الحرس الثوري يفتتح مقرا أمنيا في مستوطنة شرافت قضاء تستر تحت اسم “قاسم سليماني”

افتتحت ميليشيا الحرس الثوري الإرهابية، مقراً أمنياً لها في مستوطنة شرافت شمال شرقي قضاء تستر، مطلقا على المقر اسم الإرهابي قاسم سليماني .
حفل الافتتاح نائب قائد ميليشيا الحرس الثوري الإرهابي في قضاء تستر، النقيب عباس اميدي فر.
وتبعد مستوطنة شرافت نحو أربعة كيلومترات عن مركز مدينة تستر، ويسكن المستوطنة قبائل من البختيارية الرحّل، ويقدر عددهم بأكثر من 20 ألف مستوطن، بحسب إحصاءات رسمية لدولة الاحتلال عام 2011. و يرى الأحوازيون، أن الهدف من إنشاء هذا المقر الأمني، هو طمأنة المستوطنين بأن حياتهم ليست في خطر، وذلك بعد أن كانت المستوطنة هدفاً لعدة عمليات للمقاومة الوطنية الأحوازية في السنوات الأخيرة.

 

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى