تخريب متعمد لأحد جدران زيغورات دورانتاش التاريخية وأصابع الاتهام نحو وكلاء الاحتلال

Sorry, this entry is only available in Arabic.

Show More
Back to top button